إسم المستخدم
كلمة العبور
هل نسيت كلمة العبور؟
إشتراك جديد


 

 

الشركة التونسية للكهرباء والغاز
الأمس واليومَ وغدا

كان ميدان الكهرباء، قبيل استقلال البلاد، مُدارا من قبل سبع شركات مختلفة تمثلت مهمتها الأولى في تزويد أهم مناطق البلاد بالنور الكهربائي. فكانت القدرة المركبة الجملية، آنذاك، تحاذي 100 ميغاوات. كما قُدّر إنتاج الكهرباء بـ 240 جيغاوات ساعة.

تنظيما وتنسيقا لميداني الكهرباء والغاز، قررت الحكومة التونسية، سنة 1962، تونسة إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء والغاز وتفويض كل هذه الأنشطة إلى مؤسسة عمومية ذات صبغة تجارية وصناعية هي " الشركة التونسية للكهرباء والغاز " كما وقع تسميتها وإحداثها عبر قانون عدد 8-62 بتاريخ 3 أفريل 1962.

تطوّر عدد الأعوان المباشرين

وبداية من ذلك التاريخ، ومع مواجهتها لما أنتجه الطلب المتزايد والمتنامي للطاقة الكهربائية من صعوبات، خاصة وأن مصادر الطاقة محدودة للغاية، دُعيت الشركة التونسية للكهرباء والغاز إلى رفع العديد من التحديات من أجل الوصول إلى هدفها الأسمى ألا وهو تنوير البلاد وربط الشبكات الكهربائية المتواجدة، بعضها ببعض .

وبعد 54 سنة من إحداثها، تُعتبر النتائج التي حققتها الشركة التونسية للكهرباء والغاز بناءة، إذ في 2017:
قفزت النسبة العامة للتنوير من 21 بالمائة سنة 1962 إلى 99.8 بالمائة حاليا، كما قفزت أيضا نسبة التنوير الريفي من 6 بالمائة إلى 99.5 بالمائة في تلك الفترة،
تطورت القدرة المركزة من 100 إلى 5.309 ميغاوات (مقابل 5.476 في 2016)،
قفز إنتاج الكهرباء من 288 إلى19.133 جيغاوات ساعة (مقابل 18.246 في 2016).

بلغ استهلاك الغاز بمراكز الإنتاج بالشركة 3.949 كيلو طن مكافئ بترول سنة 2017 (مقابل 3.840 في 2016).
وارتفع عدد حرفاء الكهرباء من 183.000 إلى 3.933.454 حريف (مقابل 3.836.990 في 2016).

أما فيما يتعلق بالغاز الطبيعي، فقد قفز استهلاك البلاد إلى 5.469 كيلو طن مكافئ بترول. وارتفع عدد حرفاء الغاز من 25 ألف إلى 852.492 حريف مع نهاية سنة 2017(مقابل 817.706 في 2016).

 

[آخر تحيين : 24/09/2018]




  تاريخ الشركة 

 مهمة الشركة 

 أنشطة الشركة 

 الشركة في أرقام 

 العلامة المميزة 

 الهيكل التنظيمي للشركة 

 آفاق تطور الشركة 

 النشريات 


 Webmaster 
جميع حقوق النشر محفوظة - الشركة التونسية للكهرباء و الغاز